يوم رحيل شاعر فلسطين =(

28 Sep

فلسطين و شاعرها, دمعتان خشيت يوماً وقوعهما.
إلى درويش:
علمتني حب الأرض
علمتني ما أعلمه لأولادي..
أن أخشى الشلل
و لا أخاف من الموت فنائي..

سأظل أدندن قصائدك
ما لاح على البعد مرافئ
ما إهتز غصن الزيتون الرافي
ما زاد إلى وطني إشنياقي..

إن هدموا داري و مرسامي
إن قتلوا غيلة أخواني
إن أسروني و أطفالي
فرغماً عنهم: صوت الحق باقي..

لا يخدعك نزيفي عند إفتراقي
لا تهزك, أيا رجلاً, دمعتانٍ في المآقي
فأنا مؤمنٌ بالوعدِ
و بيوم التلاقي..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: