Archive | A girl’s letters RSS feed for this section

Bye Bye 2011

22 Dec

My dear blog,

I must say I missed you so. I’m currently in a state where it’s extremely imperative to document down this transitional phase of my life. Everything is in a process of becoming sth and I feel so excited and panic at once. I went through my email box and here what I got to remind myself what a good girl I can be sometimes 😛

Pic #1:

From my Prof.

Pic #2:

From my supervisor

Pics # 3:

From my students


Pic #4:

From my brother

And finally,

Pic # 5:


Thank Ya Allah for all the love, blessings, and grace you bestowed me with

Alhamdullah

تفكيرك يصنعك

17 Dec

 

لطالما آمنت بوجود مسبار ضوء في نهاية كل مغارة.. و ثمة ربيع يتلو كل شتاء..
ليس بالضرورة ليعتريك هذا الإحساس أن تجد حلول كل مشاكلك
أو تجتاز كل الصعوبات التي أمامك..
أنه مجرد أيمانك الداخلي بأنك بخير مهما قصفت الخطوب و زوبعت العواصف..

 

كتب شكسبير في رائعته “هاملت” الفصل الثاني ما يلي:
“There is nothing either good or bad, but thinking makes it so”
“لا وجود لشئ جيد أو سئ بالمطلق, بل تفكيرك هو ما يجعله كذلك”

 

بالنسبة لي, أصارع زكام عارم.. أمر بتحدي دراسي.. أشتاق لأمي بشدة مؤخرا.. و أرغب بإجازة عاجلة جدا..
لكن في داخلي قدحت شرارة اللااستسلام
بما أني توصلت مؤخرا لقرار أن تقديم إعتذار عن الترم فكرة غير حكيمة أبدا.. إذاً لا وقت لدي
علي القيام بما علي القيام به..
“One has to do what one has to do”

أخبرت السائق بأنه يستعد مبكرا جدا لإيصالي للجامعة رغم أن ليس لدي أي محاضرات دراسية. هناك في المكتبة سأبذل قصارى جهدي لإنهاء البيبر المطلوبة مني. النصف التالي من اليوم قررت التوجه لمكتبة القسم النسوي في الجامعة مساء. وضعت قرار صارم آخر: سنيكر و باك باق هما كل ما يلزم لهذا الأسبوع,, لن أضيع أي وقت صباحا في البحث عما يحلو لي..بالإضافة لأهم الأمور: أوراقي, كتبي و جهازي

 

في غمرة الإستعداد لغدي, وجدت مفاجئة لم تكن أبدا أبدا في الحسبان
شخصي المتواضع تلقى بريد خاص جدا من إنسانة فاضلة قلما صادفت مثلها في العلم و حسن الخلق..
شخص بمشاغلها و شأنها لم أحلم يوما بأن يخاطبني ببريد خاص..يحوي جملة من خبراتها وبأسلوب و ذائقة أدبية رفيعة..  ما ألطفها…قررت بعد تفكير و نفكير أنه من الصواب مشاركة بريدها مع قرائي.. فكم من محبط أو حزين بأمس الحاجة لمثل تلك الكلمات.

 

 🙂  🙂  🙂  🙂 و هذه الرساااااااااالة إياها

 (ملاحظة: تم حذف أجزاء من النص الأصلي)

 

 

أبحث عن مدخل فأكتفي لأقول لك : مساء مُكلل بـ ضوء زيـــــنة ..
.
.
.

فليقولوا ما يقولوا وليفعلوا ما يستطعيوا فأنت [ لن تتكرري في أخرى ] لذا ..
تفااائلي يا صغيرتي وسيري قُدما ً وإياكِ والتعثر ، فعثرتك ترهقني ، تُبكيني .. فما أنتِ إلا شيء يشبهني ف اثبتي واثبتي ثم اثبتي ..

كثير من يخلط بين المثالية بــ الخياال !!
فأحمدُ الله وإياك بعدد ما كان وما لم يكن على نعمة ” الفهم والإدراك ” .

زينـــــة، المرء فينا يترفع عن مساوئ الأخلاق والمكان لأنه مقياس للإيمااان ، فإن شاء من شاء وإلّم يشأ فانظري إلى السماء بصمت وتأمّل ثم أغمضي عينيك ، فالله يبتسم يا زينـــة … وستشعرين بابتسامته لك .
حينها أعلميني كيف هي روحك وإلى أي مدى اتسعت 🙂
ولا أظن أن التي بعثت بهذه البعثرة ستشبه الجميلة التي سأبعث لها بمكتوبي هذا ..

كتاب ” حديث القمر ” أسأل الله ألا يؤاخذني إن قرأته كثيراً وبكيته بغزارة ، صدقيني فيه مدنٌ فاااضلة مفقودة أقرب للتحقيق من استحالتها..

نعم الشروع في قراءته لن يحتاج منك إلا ثلااااااث ” مساء وقمر وقاااارئة ” : وستكتمل الصورة 🙂

كغادة الكاميليا ، أقرأ الحرف فيُخرجكما بصورة أبدع ( فسبحان الله ) ..
والذائقة ما أن تقترب منه أوقن بأن هناك شيء من ( النقاء )
فهنيئاً للنقاء بك

النية ومحلها القلب ، وكتاب ” حديث القمر ” / ” أوراق الورد ” / ” السحاب الأحمر ” أهديه لك 🙂

أسأل الله العلي القدير بمنه وكرمه وفضله أن يصب عليك ووالديك من الرضى والكرم والعطايا صباً صباً ، ويرزقك من حيث لا تعلمين .

زينة .. ارتقِ حيث السّماء والرّوح سترقبك وتدعو لك صبحاً ومساء .

استودعت الله كل ماكان فيك ولك . 

سأنتظر ابتسامتك دوماً
وأسأل الله في هذه الساعة ونحن صيااام
ألا يجعل لك حاجة في صدرك إلا قضاها بما هي خير لك 🙂
اللهم آآمين

 

غني عن القول أني إلتهمت البريد إلتهاما و قرأته مرارا و أعد نفسي أن أعود كذلك لقرائته متى ما اعتراني إحباط أو حيرة

لا أجد وصف مناسب للشعور الذي اعتراني حال قراءة تلك الكلمات و أي إبتسامة مازالت مرسومة على وجهي..
أجدني الآن متفائلة جدا لغدي و لخطتي الصغيرة..
نعم تفكيرنا هو ما يصنعنا
هو ما يجعلني أفضل أن أبقى قوية.. حتى لو كنت مهزومة
أن إنطلق نحو الشمس.. على أن أكون عصفور شرده الشتاء..
أن ارسم الفرح على وجه غيري.. على أن أندب حظ يومي..
أن أنام فوراااا . لئلا تنهار كل مشاريعي ليوم غد
لول
مع حبي, زينة

Serendipity

10 Aug

Pardon my utter silence, I got all world’s reasons..

Got a q. for u,, a gd one:
Have u ever been caught in the middle between two very extremes?! Oh yea, that’s me right @ the moment.. i know all human beings r in one boat,  all having echoing challenges, worries and dreams; but what I’ve been through was really one of a kind!! (nt n a gd way)   

        I’m aware of the nature and reality of things. I’ve enjoyed 4 so long sharing experience and life stories, all my ppl r much older than me, read most of all greatest works of literature, yet I know deep inside 1 thin: what’s going on z really serendipitous.. this whole game z serendipity..

         I know u’ll start preaching me as u always do 🙂 save ur efforts buddy.. I memorize all those lectures by heart.. let me 4 once get mad @ the world as much as I want.. i don’t wanna do the damn right things any more.. being adult sucks.. i wanna know how gd it feels acting like careless.. i wanna do sth incredibly stupid.. love stupidity.. I’m utterly, amazingly, unbelievably, in love with it. Yeaa.. It’s  pure, spontaneous, and above all fun.. if u really cares about me, let me do so..
         Regarding my trip, it was not 4 the sake of fun at all. What I thought a chance 2 b taken, turned 2 be a decision that I’ve 2 regret all my two thousand en nine.. I absolutely did nothing there, nor learnt one thing.. thank God any ways,, I really had enough sleeping nd shopping 🙂

I don’t have a clue 4 why I’m writing u such awkward letters every now and then
I just know they let me feel pretty fine.. odd, yeah, but pure and sweet
Now listen, u got 2 set one of ur videos free..
If u r not sure about it, send me a sketch and I’ll write u accordingly or put my touches f u don’t mind.. The best way 2 get sth u hate 2 be done: do it with someone..
Say hi 2 ur new mac
Be safe.. ☺